الحصبة

الحميرة - measles

ما هو مرض الحصبة ؟

الحصبة هي مرض إنتاني ينجم عن فيروس الحصبة , و هو فيروس من فصيلة الفيروسات المخاطانية. وينمو الفيروس في الخلايا التي تغطّي البلعوم الأنفي والرئتين. والحصبة من الأمراض التي تصيب البشر ولا يُعرف لها أي مستودع حيواني., و هو مرض معدي بشدة و تنتقل العدوى عن طريق الرذاذ التنفسي بين الأطفال , و تتظاهر الحصبة بارتفاع درجة حرارة الطفل و سيلان الأنف و الدماع و من ثم ظهور بقع بيضاء داخل الخد و من ثم ظهور الطفح الجلدي المميز على الجسم.

هل الحصبة مرض منتشر ؟

تراجع المرض كثيراً بعد حملات التلقيح العالمية , و هناك خطط عالمية للحد من المرض لدرجة الاستئصال , و لكن لا تزال الحصبة من الأسباب الرئيسية لوفاة صغار الأطفال، وذلك على الرغم من توافر لقاح مأمون وناجع ضدها منذ أربعين سنة. وتشير التقديرات إلى أنّ الحصبة أودت، في عام 2006 (آخر سنة تتوافر أرقام بشأنها) بحياة 242000 نسمة، معظمهم من الأطفال. والحصبة من أكثر الأمراض المعدية المعروفة. وتصيب هذه العدوى التنفسية جميع الأطفال غير المُطعّمين (الملقحين ) تقريباً إذا ما تعرّضوا للفيروس , وقد أثّرت عمليات التطعيم تأثيراً كبيراً في وفيات الحصبة. فقد تم، بين عامي 2000 و2006، تطعيم أكثر من 478 مليون طفل تتراوح أعمارهم بين تسعة أشهر و14 عاماً في جميع أرجاء العالم باللقاح المضاد للحصبة في إطار أنشطة التمنيع التكميلي وذلك في 46 بلداً من أصل البلدان ذات الأولوية التي تنوء بأكبر عبء جرّاء المرض والبالغ عددها 47 بلداً. وأدّت تلك الأنشطة المعجّلة إلى حدوث انخفاض هائل في وفيات الحصبة المقدرة على الصعيد العالمي. فقد انخفضت تلك الوفيات، إجمالاً، بنحو 68% بين عامي 2000 و2006. وتم تحقيق أكبر المكاسب في أفريقيا التي انخفضت فيها حالات الحصبة والوفيات الناجمة عنها بنسبة 91%.

كيف تحدث العدوى في الحصبة ؟

ينتقل فيروس الحصبة الشديد العدوى عن طريق السعال أو العطس أو مخالطة شخص موبوء عن كثب أو مخالطة الإفرازات الصادرة عن أنفه أو حلقه بشكل مباشر. وبناء عليه، ينشأ احتمال ظهور الحصبة على شكل أوبئة قد تتسبّب في حدوث العديد من الوفيات، وبخاصة في صفوف صغار الأطفال ممّن يعانون سوء التغذية. ويظل الفيروس نشطاً ومعدياً في الهواء أو على المساحات الموبوءة طوال فترة قد تبلغ ساعتين من الزمن. ويمكن أن ينقل الشخص الموبوء الفيروس إلى شخص آخر خلال فترة تتراوح بين اليوم الرابع الذي يسبق ظهور الطفح عليه واليوم الرابع الذي يلي ذلك. وإذا أُصيب شخص بالحصبة، فإنّ ثمة احتمالاً بأن ينتقل الفيروس إلى نسبة كبيرة من مخالطيه القريبين منه.

ما هي أعراض و علامات الحصبة ؟

تتمثّل العلامة الأولى للمرض، عادة، في حمى شديدة تبدأ في اليوم العاشر أو الثاني عشر بعد التعرّض للفيروس وتدوم من يوم إلى سبعة أيام. وقد يُصاب المريض أيضاً، في هذه المرحلة الأولى، بزكام (سيلان الأنف) وسعال واحمرار في العينين و دُماع وبقع صغيرة بيضاء داخل الخّدين تسمى بقع كوبليك . وبعد مضي عدة أيام يُصاب المريض بطفح يظهر عادة في الوجه وأعلى العنق. وخلال ثلاثة أيام تقريباً ينزل الطفح إلى أسفل الجسم ويطال اليدين والقدمين في نهاية المطاف. ويدوم الطفح فترة تتراوح بين خمسة وستة أيام، ثم يختفي بعد ذلك. ويحدث ذلك الطفح في غضون فترة تتراوح بين سبعة أيام و18 يوماً عقب التعرّض للفيروس، ومتوسطها 14 يوماً.

ما هي مضاعفات الحصبة ؟

تُعد الحصبة، في غالب الأحيان، مرضاً مزعجاً يتسم بأعراض خفيفة أو معتدلة الوخامة. أما الحصبة الوخيمة فإنها تصيب، على الأرجح، صغار الأطفال الذين يعانون سوء التغذية، وبخاصة الذين لا يتلقون الكمية الكافية من الفيتامين أ "ألف"، أو الذين ضعُف جهازهم المناعي بسبب الآيدز والعدوى بفيروسات أو أمراض أخرى. والحصبة لا تتسبّب، عادة، في وفاة الأطفال بشكل مباشر، بل تتسبّب في مضاعفات تؤدّي إلى الوفاة. وكثيراً ما تحدث تلك المضاعفات لدى الأطفال دون سن الخامسة أو البالغين الذين تتجاوز أعمارهم 20 عاماً. ومن أكثر المضاعفات وخامةً العمى والتهاب الدماغ (عدوى خطرة تصيب الدماغ وتتسبّب في التهابه) والإسهال الوخيم (الذي قد يؤدي إلى التجفاف) وأنواع العدوى التي تصيب الأذن وأنواع العدوى التنفسية الوخيمة، مثل الالتهاب الرئوي ( ذات الرئة )  الذي يُعد أكثر أسباب الوفاة الناجمة عن الحصبة شيوعاً. وتشير التقديرات إلى أنّ التهاب الدماغ يحدث لدى حالة واحدة لكل 1000 حالة، وأنّ التهاب الأذن الوسطى يحدث لدى نسبة تتراوح بين 5 و15% من مجموع الحالات، وأنّ الالتهاب الرئوي يصيب نسبة تتراوح بين 5 و10% من مجموع الحالات. ويتراوح معدل الوفيات في البلدان النامية، عموماً، بين 1 و5%، ولكنّه قد يبلغ 25% لدى الفئات السكانية التي ترتفع فيها معدلات سوء التغذية وتنقص فيها فرص الحصول على الرعاية الصحية. وتتكوّن لدى الأشخاص الذي يتعافون من الحصبة مناعة تدوم مدى الحياة.

من هم الأطفال الأكثر تأثراً بالحصبة ؟

يعتبر صغار الأطفال غير المُطعّمين هم أكثر الفئات عرضةً لخطر الإصابة بالحصبة ومضاعفاتها، بما في ذلك الوفاة. ويواجه احتمال الإصابة بالعدوى جميع من لم يتلق التطعيم اللازم أو من لم يكتسب المناعة اللازمة عن طريق التعرّض للمرض في صغره. وقد تكون الحصبة فتاكة بشكل خاص في البلدان التي تمرّ بفترة انتعاش بعد الحرب أو تشهد كوارث طبيعية. ويحدث ارتفاع في معدّلات الإصابة بالعدوى، في تلك البلدان، لأنّ الأضرار التي تلحق بالبنية الأساسية والمرافق الصحية توقف عملية التطعيم الروتيني، كما تزيد ظاهرة التكدّس في المخيمات المخصّصة للاجئين والمُهجّرين من خطر الإصابة بالعدوى.

ما هو علاج الحصبة ؟

من الممكن تلافي المضاعفات الوخيمة الناجمة عن الحصبة. ومن الضروري توفير الدعم الغذائي العام وعلاج التجفاف بإعطاء محاليل الإماهة الفموية. كما ينبغي وصف المضادات الحيوية لعلاج الالتهاب الرئوي وأنواع العدوى التي تصيب العين والأذن. ومن الأهمية بمكان، لتحسين معدلات البقاء على قيد الحياة، تزويد الأطفال المصابين بالمرض بكميات كافية من الغذاء والسوائل. وينبغي أن يتلقى أطفال البلدان النامية الذين أثبت التشخيص إصابتهم بالحصبة جرعتين من مكمّلات الفيتامين أ "ألف"، مع ضمان مرور 24 ساعة بين الجرعة والأخرى. فإعطاء تلك المكمّلات وقت التشخيص من شأنه المساعدة على توقّي العمى والأضرار التي تلحق بالعين. كما تبيّن أنّ التغذية التكميلية بالفيتامين أ "ألف" تسهم في تخفيض عدد الوفيات الناجمة عن الحصبة بنسبة 50%.

ما هي خطورة مرض الحصبة ؟

مع أنّ الحصبة تُعد الآن من الأمراض النادرة في البلدان الصناعية حالياً ، فإنّها لا تزال مرضاً شائعاً في كثير من البلدان النامية. فذلك المرض يصيب أكثر من 20 مليون نسمة في كل عام. وتشير التقديرات إلى أنّ وفيات الحصبة بلغت، في عام 2006، نحو 242000 حالة على الصعيد العالمي، ممّا يعني أنّ ذلك المرض يتسبّب في وفاة نحو 663 شخصاً في اليوم ووفاة 27 شخصاً في كل ساعة. وتحدث الغالبية الكبرى من وفيات الحصبة (أكثر من 95%) في بلدان تتسم بهشاشة البنية التحتية الصحية ويقلّ فيها الدخل القومي الإجمالي للفرد الواحد عن 1000 دولار أمريكي. ويعود سبب الارتفاع الذي ما زال يُسجّل في عدد حالات الحصبة والوفيات الناجمة عنها لدى الأطفال، بالدرجة الأولى، إلى القصور في تزويد جميع الرضّع بجرعة واحدة على الأقل من لقاح الحصبة. وفي البلدان التي تم فيها التخلّص من الحصبة على نطاق واسع لا تزال حالات ذلك المرض الوافدة من بلدان أخرى تشكّل مصدراً هاماً للعدوى.

كيف تكون الوقاية من الحصبة ؟

يمكن، بسهولة، توقّي المعاناة والمضاعفات والوفيات الناجمة عن الحصبة عن طريق التمنيع. واللقاح المضاد للحصبة من اللقاحات المأمونة والناجعة والزهيد التكلفة، إذ يكفي توفير أقلّ من دولار أمريكي واحد (يشمل ذلك المبلغ تكلفة اللقاح ومعدات الحقن والتكاليف التشغيلية) لتمنيع طفل ضد الحصبة، ممّا يجعل التطعيم ضد الحصبة من أعلى التدخلات مردوداً من ضمن ما هو متاح في مجال الصحة العمومية لتوقّي الوفيات. وتنطوي عملية التمنيع ضد الحصبة على أكبر عائدات صحية مقابل الأموال المُنفقة، إذ تمكّن كلفة اللقاح الواحد من إنقاذ عدد أكبر من الأرواح. ذلك أنّ سعر اللقاح المذكور، الذي ظلّ متوافراً لأكثر من 40 عاماً، يناهز 33ر0 دولاراً أمريكياً للمستلزمة اللقاحية الواحدة (اللقاح زائد معدات الحقن المأمون) إذا ما تم شراؤه عن طريق اليونيسيف. و يُعد العبء الذي تنوء به الصحة العمومية، في كثير من البلدان، جرّاء الحميراء و/أو النكاف من الأعباء الفادحة. وبناء عليه يتم، في غالب الأحيان، إدراج اللقاح المضاد للحصبة في اللقاح المضاد للحميراء و/أو النكاف وإعطائه على شكل لقاح توليفي أو حيّ أو موهّن (مخفّف) ضد الحصبة-الحميراء أو ضدّ الحصبة- النكاف- الحميراء. ويبلغ سعر اللقاح الأوّل، إذا ما تم شراؤه عن طريق اليونيسيف، 65ر0 دولاراً أمريكياً للمستلزمة اللقاحية الواحدة، أمّا اللقاح الثاني فيتراوح بين 04ر1 دولار أمريكي و50ر1 دولاراً أمريكياً بحسب الجهة المنتجة. والجدير بالذكر أنّ نجاعة اللقاح المضاد للحصبة مماثلة، سواء أُعطي في الشكل الأحادي التكافؤ أو في شكله التوليفي. وتختلف معدلات التغطية التمنيعية باللقاح المضاد للحصبة اختلافاً كبيراً حسب الأقاليم. وتشير تقديرات منظمة الصحة العالمية واليونيسيف إلى أنّ معدل التغطية التمنيعية العالمية باللقاح الروتيني ضد الحصبة بلغ، لأأوّل مرّة في عام 2006، نسبة 80%، وذلك يمثّل زيادة معتبرة مقارنة بعام 2000 حيث كان يناهز 72%.

last update 01.01.2009 - الدكتور رضوان غزالMD, FAAP

مصدر المعلومات : منظمة الصحة العالمية

أنظر أيضاً :

الأمراض الانتانية عند الأطفال

 

www.childclinic.net - © All rights reserved | جميع الحقوق محفوظة © عيادة طب الأطفال

الصفحة الرئيسية


سجل إعجابك بموقعنا على الفيسبوك :
 
شارك مع أصدقائك :
روابط مختارة :
الصفحة الرئيسية الموقع الجديد الإستشارات الطبية مكتبة الفيديو
مخططات النمو منتدى صحة الطفل تابعنا على الفيسبوك تابعنا على تويتر