ما هي أنواع اليرقان و أسباب كل منها عند الطفل حديث الولادة ؟

 

 

هناك نوعان رئيسيان لليرقان و اصفرار الطفل حديث الولادة هما اليرقان الفيزيولوجي و اليرقان المرضي أو غير الفيزيولوجي :

 اليرقان الفيزيولوجي : و يقصد بكلمة فيزيولوجي أي طبيعي دون مرضٍ ما خلفه :

يحدث اليرقان الفيزيولوجي عند الأطفال حديثي الولادة نتيجة لعدة أسباب وأهمها هو :

  1.  ارتفاع قيم الخضاب و الكريات الحمر عند الطفل , و عند محاولة جسم الطفل التخلص من كمية من الكريات الحمراء الزائدة ينجم عن تحطمها مادة البيليروبين المسؤولة عن اليرقان .

  2. يضاف لذلك عدم نضج بعض خمائر و عمليات الكبد عند الطفل حديث الولادة بحيث أن الكبد لا يستطيع التخلص من كمية البيليروبين الزائدة بهذه الطريقة من الدم

  3. كذلك زيادة إنتاج البيليروبين في هذه الفترة من حياة الطفل

  4. زيادة امتصاص البيليروبين من أمعاء الطفل

مواصفات اليرقان الفيزيولوجي أو السليم هي ما يلي :

  • يظهر في اليوم الثالث عادة أو أواخر اليوم الثاني أو خلال الأسبوع الأول من العمر

  • قد يزداد قليلاً و لكن ببطء

  • يبقى الطفل بحالة جيدة دون أعراض مرضية

  • لا تتجاوز قيم البيليروبين 10 ملغ \100 مل أو 100 ملغ\ليتر

  • لا يستمر أكثر من 10 إلى 12 يوماً

العوامل التي يمكن أن تزيد من شدة اليرقان الفيزيولوجي عند الطفل الوليد :

  1. الخداج و نقص وزن الولادة

  2. وجود الورم الدموي في الجمجمة (كما يحدث عند عسرة الولادة ) أو كدمات أخرى في جسم الطفل

  3. تأخر إفراغ الطفل للعقي ( البراز الأول )

  4. وجود احمرار الدم عند الطفل حديث الولادة ( زيادة قيم الخضاب و عدد الكريات الحمر )

  5. عند بعض الشعوب كالشعوب الآسيوية

اليرقان غير الفيزيولوجي أو المرضي  أي الذي ينجم عن مرضٍ ما محدد و أهم أسبابه هي :

  • تنافر الزمر الدموية بين الوالدين : زمر الـ Rh أو زمر أو ABO أو الزمر الفرعية

  • قصور الغدة الدرقية الخلقي

  • أمراض الكبد عند الطفل حديث الولادة

  • يرقان الإرضاع الوالدي

  • بعض المتلازمات النادرة و أمراض الدم الوراثية

و يمكن تقسيم أنواع اليرقان و اصفرار الطفل حديث الولادة حسب زمن ظهور اليرقان كما يلي :

  1. اليرقان أو الاصفرار المبكر : و هو قليل المشاهدة , و هو الذي يظهر منذ لحظة الولادة أو خلال أول 24 ساعة : و هو غالباً حالة مرضية و ينجم عن انحلال الدم عند الطفل بسبب تنافر الزمر الدموية ABO  أو عامل الـ Rh - Rhesus,

  2. اليرقان أو الاصفرار الذي يظهر في اليوم الثاني و حتى أسبوع من عمر الطفل : و هو كثير المشاهدة و هو غالباً يرقان فيزيولوجي

  3. اليرقان الذي يظهر متأخراً : و هو اليرقان أو الاصفرار الذي يظهر بعد عمر 10 إلى 14 يوماً , و هو قليل المشاهدة و قد يكون بسبب الإرضاع الوالدي أو مرض كبدي أو نقص في خميرة أو أنزيم تسمى Inherited deficiency of glucuronyl transferase enzymes , و هذا النوع الأخير هو نادر جداً.

 الدكتور رضوان غزال MD, FAAP

last update 12.03.08

اقرأ ضمن نفس الموضوع :

  ما هو يرقان و اصفرار الوليد أو صفراء حديث الولادة ؟

 ما هي أسباب اصفرار الطفل و لماذا يصاب حديث الولادة باليرقان ؟

 ما هي أنواع اليرقان و الاصفرار عند حديثي الولادة ؟

 هل يرقان الطفل حديث الولادة هو مرض خطير و متى يكون كذلك ؟

 كيف يمكن كشف و تشخيص اليرقان الولادي أو الاصفرار عند الطفل ؟

 هل يمكن للأهل تقييم خطورة يرقان واصفرار الطفل في المنزل وكيف يتم ذلك ؟

 ما هي الأطعمة و الأدوية و الممارسات التي قد تزيد من يرقان و اصفرار الطفل ؟

 ما هو علاج اليرقان أو معالجة الاصفرار عند حديثي الولادة ؟

 هل يمكن علاج الطفل المصاب بالاصفرار في المنزل بالأدوية أو النيون أو التعريض للشمس ؟

 ما هو العلاج الضوئي أو المعالجة الضوئية لليرقان ؟

 ما هو تبديل الدم لعلاج اليرقان و الاصفرار و كيف يتم ؟

 ما هو يرقان حليب الأم أو الاصفرار المرافق للإرضاع الوادي ؟

 ما هي أسباب استمرار اليرقان و الاصفرار و عدم زواله عند حديث الولادة ( اليرقان المديد أو الطويل ) ؟

 
Google
 

www.childclinic.net - © All rights reserved | جميع الحقوق محفوظة © عيادة طب الأطفال

الصفحة الرئيسية

References

1. Gartner LM, Lee KS, Vaisman S, Laanee D, Zarafu I. Development of bilirubin transport and metabolism in the newborn rhesus monkey. J Pediatr 1977; 90: 513-531

2. Newman TB, Maisels MJ. Evaluation and Treatment of Jaundice in the Term Newborn: A Kinder, Gentler Approach. Pediatrics 1992; 89:809-818

3. Newman TB, Maisels MJ. Does hyperbiliruninaemia damage the brain of healthy full-term infants? Clin Perinatol. 1990; 17:331-358

4. Watchko JF, Oski FA. Kernicterus in Preterm Newborns: Past, Present, and Future. Pediatrics 1992; 90:707-715

5. Dodd KL. Neonatal Jaundice - a lighter touch. Arch Dis Child 1993; 68:529-533

6. Kramer LI. Advancement of Dermal Icterus in the Jaundiced Newborn. Amer J Dis Child. 1969; 118: 454-458.

7. Americal Academy of Pediatrics, Provisional Committee for Quality Improvement and Subcommittee on Hyperbilirubinemia. Practice parameter: management of hyperbilirubinemia in the healthy term newborn. Pediatrics. 1994;94: 558-565

8. Brown AK, Kim MH, Wu PYK, Brylaa DA. Efficacy of Phototherapy in Prevention and Management of Neonatal Hyperbilirubinemia. Pediatrics 1985; 75(Suppl): 393-400

9. Tan KL. Efficacy of Bidirectional Fiber-optic Phototherapy for Neonatal Hyperbilirubinemia. Pediatrics electronic pages 1997; 99: May, e13.

10. Alcock GS, Liley H. Immunoglobulin infusion for isoimmune haemolytic jaundice in neonates. (Cochrane Review). In: The Cochrane Library, Issue 2, 2003. Oxford: Update Software.

11. Sinclair JC, Bracken MB. Effective care of the Newborn Infant. Oxford University Press, Oxford 1992: p517.
 

12. Suresh GK, Martin CL, Soll RF. Metalloporphyrins for treatment of unconjugated hyperbilirubinemia in neonates (Cochrane Review). In: The Cochrane Library, Issue 2, 2003. Oxford: Update Software. Last Reviewed: May, 2006


سجل إعجابك بموقعنا على الفيسبوك :
 
شارك مع أصدقائك :
روابط مختارة :
الصفحة الرئيسية الموقع الجديد الإستشارات الطبية مكتبة الفيديو
مخططات النمو منتدى صحة الطفل تابعنا على الفيسبوك تابعنا على تويتر