الصداع عند الطفل headache

 

أكثر حالات الصداع عند الاطفال و لحسن الحظ , هي حالات سليمة و عابرة و تحدث غالباً خلال ارتفاع درجة حرارة الطفل, و عندما تتكرر قد تكون ناجمة عن الشقيقة , و بنفس الوقت قد تخفي خلفها آفة عصبية هامة داخل الجمجمة و تتطلب تدخلاً طبياً حاسماً , و الطفل الصغير دون الأربع سنوات لا يستطيع القول أنه يعاني من الصداع و يتظاهر الصداع عنده بالهياج و تبدل المزاج و العصبية و أحياناً الميل للنوم.

ما هي العوارض الهامة التي قد ترافق الصداع عند الطفل و توجه نحو السبب؟

من المهم معرفة مواصفات الصداع عند الطفل : هل هو موضع في الوجه (التهاب الجيوب ) ؟ أم نصفي (شقيقة ) أم في الأمام و الخلف (صداع توتري ) أم انه يشمل كل الرأس ؟ و كذلك من المهم معرفة كم مضى على وجود الصداع و ساعات اشتداده و كم تستمر النوبة , و ما هي العوامل التي يمكن أن تثير الألم عند الطفل و التي تزيل الألم ( الضجة , الهدوء , الظلمة ...) و كذلك تأثر حالة الطفل العامة بهذا الصداع , و هل أصيب الطفل برضٍ هام على الرأس سابقاً, هل هناك قصة قصة شقيقة في العائلة ؟ هل يتناول الطفل أية أدوية لسبب آخر ؟ هل تترافق الحرارة مع الصداع ؟ و هل يصاب الطفل الإقياء أو ارتداد الطعام خاصة في الصباح ؟ هل يترافق الصداع مع ألم في البطن ؟ أو مع اضطراب الرؤيا ؟ و تغير المزاج أو الخدر والعجز الحركي ؟

عما سيقوم الطبيب بالبحث عند فحصه للطفل المصاب بالصداع ؟

سيقوم الطبيب بإجراء فحص كامل للطفل و سيركز على وجود علامات عصبية كالعجز الحركي و علامات التهاب السحايا , اضطراب في وعي الطفل , علامات ارتفاع التوتر داخل الجمجمة (صداع , إقياء و اضطراب النظر), و كذلك سيقوم بالضغط على الجيوب من خلال الضغط على الوجه , علماً أن التهاب الجيوب عند الطفل يسبب الصداع عندما يكون التهاباً حاداً و مترافقاً مع الحرارة و سيلان الأنف القيحي.

ما هي أسباب الصداع عند الطفل ؟

الأسباب الشائعة :

الأسباب القليلة المشاهدة :

هل سيجري الطبيب التحاليل و الصور لكل طفل لديه صداع ؟

طبعاً لا , ليس لكل حالة صداع , فهذه التحاليل و الصور تكون غير مفيدة غالباً إذا كان فحص الطفل العصبي طبيعياً و أهم هذه التحاليل هي فحص العين بالمنظار و تحليل الدم العام للتفتيش عن علامات الالتهاب و صورة الجيوب و تصوير الرأس المقطعي او الـ سكانCAT scan أو الرنين المغناطيسي MRI, و بالمقابل هناك بعض التحاليل الإسعافية و الضرورية مثل البزل القطني في حال الشك بالتهاب السحايا , و كذلك لا يجرى التصوير الطبقي أو المحسب أو الرنين المغناطيسي لكل الحالات .

ما هي الحالات التي يجب أن يجرى فيها تصوير الرأس بالكومبيوتر للطفل المصاب بالصداع ؟

  1. وجود الإقياء الصباحي مع الصداع
  2. وجود الإقياء المستمر مع نوبات الصداع المستمر
  3. عدم زوال الألم و الصداع أثناء نوم الطفل
  4. وجود علامات عصبية بفحص الطفل
  5. وجود وذمة العصب البصري بفحص العين
  6. اضطراب وعي الطفل : ميل شديد للنوم بعد رض على الرأس
  7. اختلاج الطفل بعد حادث رض على الرأس
  8. عند الاطفال ممن هم دون الخمس سنوات
  9. وجود علامات جلدية تدل على الورم الليفي العصبي (داء فون ريكلينغ هاوزن)
  10. ازدياد قطر الرأس بشكل غير طبيعي عند الطفل
  11. ترافق الصداع مع تأخر نمو الطفل الواضح
  12. تراجع حديث العهد في المستوى الدراسي للطفل مع تغير في سلوكه و شخصيته

معالجة الصداع :

الحالات العابرة و السليمة من الصداع تعالج بالمسكنات البسيطة كالـ باراسيتامول , و الصداع الناجم عن أسباب أخرى يعالج معالجة السبب الأساسي

الدكتور رضوان غزال

last update 10.08.2007

 


سجل إعجابك بموقعنا على الفيسبوك :
 
شارك مع أصدقائك :
روابط مختارة :
الصفحة الرئيسية الموقع الجديد الإستشارات الطبية مكتبة الفيديو
مخططات النمو منتدى صحة الطفل تابعنا على الفيسبوك تابعنا على تويتر