أهم التهابات و انتانات الأطفال


 

مقدمة

الرشح

التهاب الأذن الوسطى

 معالجة التهاب الأذن الوسطى الحاد و المتكرر 

التهاب البلعوم و الحلق _pharyngitis

التهاب اللوزات - تقيح اللوزتين

التهاب الجيوب

التهاب الحنجرة

التهاب القصيبات الشعرية

ذات الرئة

التهاب السحايا  

التهاب الامعاء 

أمراض نقص المناعة عند الأطفال


 

مقدمة

كانت التهابات الطفولة فيما مضى تقتل آلاف الأطفال اما الآن فان اللقاحات تقي الاطفال من الكثير من تلك الامراض و لكن حتى الآن لا توجد لقاحات لجميع الامراض وانما فقط لاهم واخطر الامراض و خاصة الامراض المعدية منها و اذا كان الوالدين على علم باعراض و علامات اهم هذه الامراض فبامكانهما مساعدة الطفل المريض على سرعة الشفاء و اهم ما في ذلك معرفة متى على الاهل مراجعة الطبيب

أسباب الإلتهابات عند الأطفال
:
أغلب التهابات الاطفال تحدث بسبب الفيروسات و يمكن ايضا ان تحدث بسبب الجراثيم و تعيش الكثير من الجراثيم في جسم الانسان دون ان تسبب له اي اذى الا انها قد تسبب الالتهاب عندما تنتقل من مكان ما الى مكان آخر في الجسم او عندما تدخل جراثيم غريبة من خارج الجسم وتعالج الالتهابات الجرثومية بالمضادات الحيوية اما الالتهابات الناجمة عن الفيروسات فلا حاجة لاعطاء المضادات الحيوية و يقوم الجسم لوحده بالتخلص من الفيروسات

أعراض الالتهاب عند الرضع بعمر اقل من شهرين
:
أخطر ما تكون الالتهابات والانتانات عند الرضع الصغار لذلك يجب الانتباه الى علامات الالتهاب عند هؤلاءء وهي ضعف الرضاعة شحوب اللون الكسل والفتور البكاء الضعيف ارتفاع شديد في الحرارة إضطراب التنفس مزاج صعب غير معتاد ميل للنوم اكثر من المعتاد الاقياء والاسهال

عودة الى أعلى الصفحة



الرشح العادي

يعتبر الرشح العادي اكثر مرض يصاب به الاطفال الصغار حيث يمكن ان يصاب الطفل بالرشح لاكثر من خمس مرات في السنة الواحدة و يتظاهر الرشح العادي عند الاطفال بالعطاس وسيلان الاتف و كثرة الدمع و السعال ويصبح الطفل قلقا و نزقا وسيء المزاج و كثير التلوي مع ارتفاع بسيط في درجة الحرارة والصداع والطفل الصغير يصاب بالصداع ايضا ولكنه يعبر عن ذلك بالضجر والبكاء وسبب الرشح هو اصابة الغشاء المخاطي للانف بفيروس ما و هناك اكثر من مئة نوع من الفيروسات التي تسبب الرشح ولا يوجد لقاح فعال ضد الرشح حتى الآن و يمكن ان تخففي من اعراض الرشح عند الطفل باعطائه قطرة انفية مضادة للاحتقان وكذلك احدى الشرابات مضادات الاحتقان عن طريق الفم واعطاءه السيتامول و الكثير من السوائل و يستمر الرشح عادة حوالي الاسبوع و يجب على الاهل الإتصال بالطبيب اذا اصبحت درجة حرارة الطفل عالية جدا او اذا استمرت لفترة طويلة او عندما يشكو الطفل من الم في الاذن او صعوبة في التنفس , للمزيد من المعلومات حول الرشح أو الزكام عند الاطفال اضغط هنا

عودة الى أعلى الصفحة


التهاب الأذن الوسطى عند الأطفال Acute Otitis Media
يعتبر التهاب الاذن الوسطى ثاني اكثر مرض يصيب الاطفال بعد الرشح العادي واكثر حالات التهاب الاذن الوسطى عند الاطفال تحدث بعد الرشح العادي حيث يشكو الطفل فجأة من الم شديد في الاذن والطفل الرضيع يصاب بارتفاع في درجة الحرارة وبكاء شديد وخاصة في الليل وصعوبة في الرضاعة وهياج واحيانا يكون هناك سيلان لسائل اصفر او سائل دموي من الاذن و اذا لاحظ الاهل اي من هذه الاعراض على الطفل بعد الرشح يجب عليهم مراجعة طبيب الاطفال و يمكن ان يحدث التهاب الاذن الوسطى عند الاطفال بشكل طبيعي بمعدل مرة كل سنة و اكثر حالات التهاب الاذن عند الاطفال تشفى دون مشاكل اما اذا تكرر الالتهاب ولم يعالج بشكل جيد فقد يسبب نقصا في السمع ومشاكل اخرى عند الطفل

كيف يحدث التهاب الاذن الوسطى
:
تتكون الاذن عند الانسان من ثلاثة اقسام الاذن الخارجية والوسطى والداخلية

يصل نفير اوستاش ما بين الاذن الوسطى والبلعوم الانفي و هو عبارة عن قناة ضيقة وقصيرة عند الاطفال و ما يحدث اثر الرشح او التهاب البلعوم او بسبب وجود الحساسية التنفسية عند الطفل هو ان يصاب نفير اوستاش بالانسداد مما يسبب تراكم السائل في الاذن الوسطى وهذا السائل هو وسط مناسب لنمو الجراثيم وبالتالي يمكن ان يحدث التهاب الاذن الوسطى الحاد و كثيرا ما يستمر وجود السائل في الاذن بعد زوال الالتهاب الحاد وهنا يتحول التهاب الاذن الوسطى الحاد الى التهاب اذن وسطى مصلي و حالة اكثر صعوبة في العلاج من التهاب الاذن الحاد ويمكن ان يسبب وجود السائل في الاذن الى نقص خفيف في السمع وقد يكون نقص السمع الخفيف هو العلامة الوحيدة الدالة على وجود السائل في الاذن الوسطى و اكثر حالات انصباب الاذن هذه تزول لوحدها خلال ثلاثة اشهر دون علاج اما اذا استمر وجود السائل لاكثر من ثلاثة اشهر فيجب ان يعالج

لماذا يصاب الاطفال اكثر من الكبار بالتهاب الاذن ؟
هناك عدة عوامل تؤهب لالتهاب الاذن الوسطى عند الاطفال واهم هذه العوامل هي :

العمر
:
اكثر ما يحدث التهاب الاذن الوسطى عند الاطفال الصغار فى السنوات الاثلاثة الاولى من العمر و ذلك بسبب كون نفير اوستاش عند الاطفال قصيرا و مستقيما و كلما كان التهاب الاذن عند الطفل للمرة الاولى بعمر اصغر كلما كان احتمال تكرره اكبر

الجنس
:
يصاب الذكور اكثر من الاناث بالتهاب الاذن والسبب غير معروف

العامل الوراثي
:
يمكن ان يشاهد التهاب الاذن عند بعض العائلات اكثر من غيرها فمثلا اذا كان الاب قد اصيب في صغره بالتهاب متكرر فمن المتوقع ان يصاب الابن ايضا

الرشح والاستعداد للحساسية
:
اكثر حالات التهاب الاذن تحدث بعد الرشح ويلاحظ ذلك عند الاطفال في دور الحضانة وكذلك فان وجود الحساسية الانفية تؤدي لاحتقان الطرق التنفسية وتكرر التهاب الاذن

التدخين
:
يكثر حدوث التهاب الاذن الوسطى عند الاطفال عندما يكون احد الوالدين او كلاهما مدخنا

الارضاع بالزجاجة
:
من الثابت ان الاطفال الذين رضعون الحليب بالزجاجة يصابون بالتهاب الاذن الوسطى اكثر من الاطفال الذين يرضعون من ثدي الام خاصة اذا كان الطفل يعطى الزجاجة وهو مستلق على ظهره و ننصح الام التي ترضع طفلها بالزجاجة بابقاء رأس الطفل بمستوى اعلى من مستوى المعدة خلال تلق الطفل للزجاجة لان هذه الوضعية تخفف من احتمال انسداد نفير اوستاش

و بالتالي يمكن للاهل ان يخففوا من احتمال حدوث التهاب الاذن عند الطفل بارضاع الطفل ارضاعا طبيعيا بدلا من الزجاجة كما ان الارضاع الطبيعي يخفف من احتمال تكرر الرشح و لا تعط الطفل زجاجة الارضاع وهو مستلق على ظهره و لا تتركي الطفل يتعرض لدخان السجائر


اعراض التهاب الاذن عند الاطفال
:
غالبا ما يكون الالم هو العرض الاول لالتهاب الاذن عند الاطفال الكبار اما الاطفال الصغار فيعبرون عن الالم بالبكاء والهياج وقد يزداد الم الاذن عند االرضع اثناء الرضاعة بسبب تغير الضغط داخل الاذن لذلك يمكن ان تخف شهية الطفل ويقل نومه لنفس السبب ويجب الانتباه الى ان اسباب كثيرة اخرى قد تسبب الم الاذن مثل دمل مجرى السمع والتهاب البلعوم واثناء ظهور الاسنان او التهاب اللثة وكثير من الاطفال يشدون اذانهم اثناء ظهور الاسنان وليس شد الاذن علامة على التهاب الاذن دوما كذلك تعتبر الحرارة من الاعراض المهمة في التهاب الاذن و التي قد تكون عالية لدرجة واضحة و من الاعراض الاقل مشاهدة هو سيلان الاذن حيث يلاحظ سيلا لسائل اصفر او مدمى من الاذن بعد فترة من الالم عند الطفل وعادة بزول الالم عند خروج السائل و العرض الاخير المشاهد في التهاب الاذن هو نقص السمع حيث يلاحظ الاهل ان الطفل لديه نقصا في السمع خلال فترة التهاب الاذن وبعدها ايضا لعدة اسابيع وسبب ذلك هو تجمع السوائل في الاذن الوسطى و يعود السمع طبيعيا بعد زوال السائل و يجب الانتباه الى امر هام هو ان نقص السمع قد يكون العرض الوحيد الدال على التهاب الاذن عند الطفل والامور التي يجب ان يتنبه الاهل لذلك هي ان الطفل بعد اصابته بالرشح اصبح يطلب ممن يتحدث اليه بان يكرر السؤال او يكرر ما يطلب منه فكلما تحدثت الى الطفل يجاوبك بقوله نعم ماذا ماذا قلت و هكذا كذلك يلاحظ مدرس الطفل في المدرسة ان الطفل اصبح لا يستوعب الدروس كما يجب و في المنزل اصبح الطفل يطلب من الاهل رفع صوت التلفزيون اكثر مما يجب ولا يسمع الاصوات في اماكن الازدحام ويجب عندها على الاهل مراجعة طبيب الاطفال لان نقص السمع عند الطفل يؤدي الى صعوبة في التعلم وتأخر في الدراسة

علاج التهاب الاذن الوسطى :
من الضروري مراجعة طبيب الاطفال عند ملاحظة اي من اعراض التهاب الاذن عند الطفل وغالبا ما يحتاج الامر لتناول المضادات الحيوية وعلى الاهل اعطاء الطفل الدواء لكامل فترة العلاج لان ايقاف الدواء بشكل مبكر سيؤدي الى نكس الحالة من جديد ويشعر الطفل الطفل في بداية العلاج بحس ثقل او انتفاخ في الاذن و هذا امر طبيعي و يجب ان يلاحظ التحسن بشكل واضح بعد يومين من اعطاء الدواء اما اذا لم يلاحظ هذا التحسن فيجب مراجعة الطبيب عندها وليس هناك ضرورة لعزل الطفل و يمكن تخيف الحرارة باعطاء السيتامول ولا تعط طفلك الاسبيرين و يفيد ايضا اعطاء الطفل علكة خالية من السكر فهي تساعد على فتح نفير اوستاش و افضل دواء حتى الآن هو الأموكسيسيللين ويجب ان يعطى لمدة عشرة ايام و هناك ادوية حديثة اخرى تعطى لفترات اقصر

ماذا يحدث اذا لم يعالج التهاب الاذن الوسطى ؟
مع ان عقابيل الحالات غير المعالجة هي قليلة الحدوث ولكنها خطيرة بحيث توجب علاج كل حالات التهاب الاذن عند الاطفال و اهم هذه العقابيل هي التهاب الاذن الداخلية او ما يسمى بالتهاب الدهليز وهي تؤدي الى حدوث الدوار و عدم التوازن كذلك من العقابيل التهاب الخشاء وهو العظم الذي يقع خلف الاذن وهي حالة خطيرة ويجب ان تعالج في المشفى ام اهم ما يمكن ان ينجم عن التهاب الاذن غير المعالج فهو التهاب السحايا عند الطفل و ايضا يمكن ان يحدث تسمك في طبلة الاذن ونقص في السمع و شلل العصب الوجهي

علاج حالات التهاب الاذن المتكرر
:
يجب التذكر اولا انه من الطبيبعي ان يصاب الطفل الطبيعي بالتهاب الاذن الوسطى بمعدل مرتين كل فصل شتاء او اكثر قليلا اما اذا كان التهاب الاذن يحدث اكثر من ذلك فيمكن لطبيب الاطفال ان يصف للطفل علاجا وقائيا لفترة طويلة ويختلف هذا العلاج حسب حالة كل طفل و يجب التذكر انه كلما تقدم الطفل بالعمر كلما تراجع حدوث التهاب الاذن لديه و قليلا ما يشاهد التهاب الاذن عند الاطفال بعد عمر الاربعة سنوات و كل التهاب اذن متكرر لا يعالج بشكل جيد يؤدي الى حدوث نقص خفيف الى متوسط في السمع و يجب ان يجرى تخطيط السمع لكل طفل يحدث لديه التهاب الاذن الوسطى لاكثر من اربعة مرات في السنة ولكل طفل يستمر نقص السمع لديه لاكثر من ستة اسابيع و لكل طفل يستمر وجود السائل في الاذن لاكثر من ثلاثة اشهر و عادة اول من يلاحظ نقص السمع عند الطفل هم الوالدين كما اسلفنا وكل نقص سمع يجب ان يعالج بجدية لانه يؤثر على تعليم الطفل و يمكن ان يجرى تخطيط السمع للطفل مهما كان عمره صغيرا

ما هي انابيب تهوية الاذن ؟
توضع هذه الانابيب بعمل جراحي بسيط للطفل بحيث تخترق طبلة الاذن و هي توضع في حالات التهاب الاذن الوسطى المترافق مع وجود سائل في الاذن الوسطى و استمر وجود هذا السائل لاكثر من ثلاثة اشهر مع وجود نقص سمع عند الطفل وهي اكثر عمل جراحي يجرى للاطفال على الاطلاق و تخرج هذه الانابيب لوحدها من الاذن بعد حوال ستة الى ثمانية عشر شهرا ويجب على الطفل اثناء وجود الانابيب في اذنيه عدم ادخال الماء الى الاذن و يهدف وضع هذه الانابيب الى تسريع زوال السائل من الاذن و تحسن سمع الطفل

عودة الى أعلى الصفحة


التهاب البلعوم و التهاب اللوزات

التهاب البلعوم و التهاب اللوزات هما اسمان لمرض واحد و أهم نوع من هو الذي ينجم عن جرثومة تسمى العقديات و قد يؤدي الى مشاكل خطيرة احيانا اذا لم يعالج بشكل جيد و اكثر ما يحدث التهاب اللوزات بعمر ثلاث سنوات وما بعد ويتظاهر على شكل الم في البلعوم اثناء البلع و ارتفاع في درجة الحرارة و تضخم في العقد اللمفاوية الرقبية او العقد تحت الفك و احيانا يترافق مع طفح جلدي وتسمى الحالة في حال وجود الطفح الجلدي بالحمى القرمزية وكثير من الجراثيم الاخرى غير العقديات و كذلك الفيروسات يمكن ان تسبب اعراضا مشابهة لالتهاب اللوزات بالعقديات و يمكن التفريق بينهما باختبار بسيط يجرى في العيادة يسمى اختبار مسحة العقديات

و احيانا يتطلب الامر اخذ مسحة من البلعوم و اجراء زرع للجرثوم لمعرفته بشكل دقيق و يعالج التهاب اللوزات بالمضادات الحيوية و افضلها هو البنسيللين و يجب ان يعطى لمدة عشرة ايام كاملة و يجب التذكر ان علاج التهاب اللوزات لعشرة ايام يزيل خطر حدوث الحمى الرثوية ويزيل خطر تأثر القلب بهذا الالتهاب

ومن الطبيعي ان يصاب الطفل بالتهاب اللوزات من ثلاث الى اربع مرات كل سنة ولا حاجة لاستئصال اللوزات اذا كان الالتهاب يحدث بهذا المعدل و كان حجم اللوزات طبيعيا و يصبح استئصال اللوزات ضروريا اذا تكرر الالتهاب لاكثر من خمس مرات كل سنة او اذا كان حجم اللوزات ضخما جدا لدرجة انه يسبب ضيق النفس عند الطفل اثناء النوم ويسبب له نوب من توقف التنفس و يجب التذكر انه ليس كل الم في البلعوم هو التهاب في اللوزات و كثير من الحالات تسبب الما في البلعوم مثل الرشح والانفلونزا

و اهم المشاكل التي يسببها التهاب اللوزات غير المعالج هي حدوث الحمى الرثوية عند الطفل و حدوث اصابة خطيرة في دسامات القلب و حدوث التهاب الكبب والكلية

يرجى الضغط هنا للمزيد من التفاصيل حول التهاب البلعوم و الحلق و التهاب اللوزتين


عودة الى أعلى الصفحة


التهاب الجيوب
تصبح الجيوب الهوائية المتوضعة حول الانف مسدود ومنتفخة مع كل حالة رشح يصاب بها الطفل واحيانا قد تلتهب بالجراثيم و الوظيفة الطبيعية لهذه الجيوب غير معروفة بشكل دقيق حتى الآن

علامات التهاب الجيوب عند الطفل :
استمرار الرشح وسيلان الانف لاكثر من عشرة ايام وارتفاع في درجة الحرارة و الصداع و السعال و الم في الوجه

و يجب الانتباه للاسباب الاخرى لسيلان الانف المستمر عند الاطفال مثل ضخامة الناميات و الرشح التحسسي و ادخال بعض الاطفال لاجسام غريبة في الانف و تفريق هذه الاسباب عن التهاب الجيوب

يعالج التهاب الجيوب باعطاء المضادات الحيوية و مضادات الاحتقان لفترة طويلة


عودة الى أعلى الصفحة


التهاب الحنجرة Croup

يؤدي التهاب الحنجرة الى تضيق في الطريق التنفسي عند الطفل وهذا هو سبب السعال والتنفس الصاخب الذي يسمع في التهاب الحنجرة و هناك نوعان لالتهاب الحنجرة عند الاطفال

النوع الاول هو التهاب الحنجرة التشنجي و هو الشكل الذي يخيف الاهل عادة حيث يستيقظ الطفل فجأة في منتصف الليل و هو مصاب بسعال شديد نباحي الشكل مع بحة في الصوت واحيانا ضيق في النفس ويحدث هذا النوع من التهاب الحنجرة إثر رشح بسيط او بسبب وجود استعداد للحساسية التنفسية عند الطفل و قد يتكرر هذا النوع من التهاب الحنجرة لاكثر من مرة في الشتاء الواحد و قد يتكرر في كل سنة في نفس الموعد تقريبا

النوع الثاني هو التهاب الحنجرة الفيروسي وعادة يكون الالتهاب هنا شديدا ويصيب الرغامى ايضا ويبدأ بعد رشح عادي ويتطور تدريجيا حتى يصاب الطفل بسعال نباحي و تصاب الطرق التنفسية بالتضيق و تزداد المفرزات التنفسية مما يؤدي لظهور صوت مميز يسمى الصرير يسمع خلال الشهيق و قد ترتفع درجة الحرارة لتصل درجة اربعون مئوية احيانا و في حالات قليلة قد تكون الحالة شديدة لدرجة حدوث ضيق النفس والزرقة

واكثر ما يحدث التهاب الحنجرة بنوعيه ما بين شهر تشرين وشهر آذار وعند الاطفال ما بين عمر ستة اشهر وثلاث سنوات و يلاحظ ان بعض الاطفال لديهم استعدادا لهذا المرض اكثر من غيرهم ويقل حدوث التهاب الحنجرة بعد عمر الثلاث سنوات بسبب اتساع الطريق التنفسي عند الطفل مع تقدم العمر و يجب دوما التفريق ما بين التهاب الحنجرة الذي هو مرض سليم عادة وما بين الحالة الاخطر وهي التهاب لسان المزمار و هذا التفريق يتم بعد مشاهدة الطفل من قبل طبيب الاطفال


معالجة التهاب الحنجرة :
الحالات التي يجب فيها اسعاف الطفل الى المشفى دون تأخير هي :

صعوبة شديدة في التنفس والطفل يبذل جهدا كبيرا خلال التنفس

الطفل لا يستطيع التكلم بسبب ضيق النفس

وجود ارتفاع شديد في درجة الحرارة مع سيلان اللعاب من فم الطفل او مع وجود الزرقة

اما في الحالات التي يبدو فيها الطفل بحالة جيدة فقم بما يلي :

يجب اولا الاتصال بطبيب الاطفال ليقييم حالة الطفل ويقرر فيما اذا كان بالامكان معالجته في المنزل اما اذا كنت تعلم ان حالة طفلك هي تشنج بسيط في الحنجرة و يحدث بشكل متكررعندها اذا اسيقظ الطفل ليلا بعد رشح بسيط و هو مصاب بتشنج في الحنجرة فقم بوضع الطفل في الحمام واجعل الماء الساخن يتدفق واقفل باب الحمام بحيث يصبح الحمام ممتلئا بالبخار واجلس مع الطفل في الحمام و ذلك لمدة نصف ساعة على الاقل وبعدها اعد الطفل الى غرفة نومه ولكن يجب عليك ايضا ان تضع في غرفة نومه مصدرا للبخار كأن تضع كمية من الماء على سخن الكهرباء و هناك اجهزة خاصة لهذه الحالة تسمة اجهزة الإرذاذ و يؤدي استنشاق الطفل للبخار الى زوال الصوت النباحي ولكن يبقى السعال لفترة و يجب تكرار عملية انشاق الطفل للبخار لعدة ايام في المساء قبل النوم و اذا فشل البخار في اراحة الطفل و ازالة السعال النباحي قم باخراج لطفل الى خارج المنزل و اترككه يتعرض للهواء العادي كأن تترك نافذة السيارة مفتوحة في وجه الطفل وهذا يريح الطفل ايضا و يؤدي البخار الى تحسن في حالة الطفل المصاب بالتهاب فيروسي في الحنجرة ولكن بشكل اقل من النوع التشنجي و يجب دوما عدم محاولة ادخال الاصابع في فم الطفل لان هذا سيهيج الطفل ويضيق الحنجرة اكثر فأكثر و كذلك لا تجبر الطفل على الاقياء

المعالجة الدوائية لا تفيد غالبا في التهاب الحنجرة وبعض الحالات تعالج بمضادات الاحتقان او بالكورتيزون لايام قليلة اما المضادات الحيوية فلا تفيد و حالات قليلة تحتاج للعلاج في المشفى حيث يقدم الاوكسجين للطفل واقل من ذلك قد يحتاج للتنفس الاصطناعي


عودة الى أعلى الصفحة


التهاب القصيبات الشعرية Bronchiolitis
هذا المرض هو التهاب في الطرق التنفسية الانتهائية للرئتين والمسماة القصيبات وهو يختلف عن التهاب القصبات الكبيرة و اكثر ما يصيب هذا المرض الاطفال دون السنتين من العمر و سبب هذا الالتهاب هو فيروس دائما و اكثر فيروس يسبب هذا المرض هو فيروس ر س ف و الفيروسات الاخرى التي يمكن ان تكون العامل المسبب هي فيروس الباراانفلونزا والانفلونزا و الادينوفيروس ويؤدي التهاي القصيبات الشعرية الى التهاب و توذم في القصيبات و هذا يسبب صعوبة في مرور الهواء ضمن هذه القصيبات و عندما يصيب فيروس ال ر س ف الكبار فانه يؤدي لحدوث حالة الرشح العادي بعكس الرضع الذين تحدث لديهم التهاب القصيبات الشعرية و سبب ذلك هو صغر هذه القصيبات عند الاطفال الصغار و سهولة انسدادها باي التهاب ولوحظ ان نصف الاطفال الذين يصابون بالتهاب القصيبات يتطور لديهم حالة من الربو القصبي عندما يكبرون وسبب ذلك غير معروف ولكن يعتقد ان الاصابة بفيروس ال ر س ف قد تكون العامل الاول المطلق للحساسية القصبية و اكثر ما يحدث التهاب القصيبات في شهر تشرين الى شهر آذار اذا كان الفيروس هو ال ر س ف اما الفيروسات الاخرى فتسبب المرض خلال الاشهر الاخرى وفيروس ال رس ف سهل العدوى ويعدي عن طريق المفرزات التنفسية و من شخص كبير او صغير في المنزل او دور الحضانة او المشفى وتساعد النظافة الشخصية و خاصة غسيل اليدين قبل الطام في انقاص احتمال العدوى الى حد كبير

أعراض و علامات التهاب القصيبات :
يبدأ المرض عادة برشح بسيط وسيلا انف وسعال خفيف وحرارة خفيفة وبعد يومين يشتد السعال ويتسرع تنفس الطفل ويصبح التنفس اكثر صعوبة بحيث تتحرك خنابتا الانف وتنسحب العضلات تحت الصدر للاسفل كدليل على الجهد الإضافي للتنفس و قد يصدر الطفل صوت مميز اثناء التنفس يسمى الطحة او النهجة لنفس الاسباب وقد يصبح من الصعب على الطقل تناول الطعام او الرضاعة و ذلك بسبب صعوبة التنفس و يصدر الطفل صوتا يشبه الصفير اثناء الزفير يسمى الوزيز وفي الحالات الشديدة قد يلاحظ بعض الزرقة حول فم الطفل و في نهايات الاصابع و هذا دليل ان حالة الطفل اصبحت حرجة و هنالك حالة من نقص الاكسجة لديه و قد يصاب الطفل بالهياج والنزق والتململ

يجب اسعاف الطفل او الاتصال بطبيب الاطفال في الحالات التالية :
 

اذا كان عمر الطفل اقل من ثلاثة اشهر

وجود علامات واضحة لصعوبة التنفس كما سبق

اذا استمر ارتفاع الحرارة لاكثر من ثلاثة ايام

اذا ظهر على الطفل اي من علامات التجفاف التالية جفاف الفم ضعف الرضاعة قلة الدموع قلة البول

وجود مرض قلبي عند الطفل

وجود مرض تنفسي عند الطفل مثل التليف الكيسي او عسر تصنع القصبات

وجود ضعف في مناعة الطفل


معالجة التهاب القصيبات في المنزل :
لا يوجد دواء معين يمكن ان تعطيه للطفل في المنزل و الامر الوحيد هو تخفيف اعراض الرشح عند الطفل مثل القطرات الانفية الخاصة بالاطفال و اعطاء الطفل الكثير من السوائل لتجنب التجفاف و اعطاء الطفل رضعات صغيرة و مجزأة اكثر مما سبق وقد يصف طبيب الاطفال للطفل بعض الادوية مثل موسعات القصبات التي يمكن ان تفيد الطفل

معالجة التهاب القصيبات في المشفى :
عدد قليل من الاطفال المصابين بالتهاب القصيبات يمكن ان يحتاج للعلاج في المشفى اما بسبب صعوبة التنفس او بسبب التجفاف وتعالج صعوبة التنفس بالاوكسجين وموسعات القصبات عن طريق الانشاق و يعالج التجفاف باعطاء السوائل عن طريق الوريد او ما يسمى بالسيروم ومن المعالجات الحديثة التي تعطى للاطفال بالحالات الحرجة هي اضداد الفيروس ر س ف و حالات اخرى من الحالات الحرجة قد تحتاج لوضع الطفل على جهاز التنفس الاصطناعي

الوقاية :
أفضل وسيلة للوقاية هي تجنب تماس الطفل مع الاشخاص المصابين بالرشح وكذلك غسل اليدين قبل التعامل مع الطفل خاصة في دور الحضانة,,,, المزيد من التفاصيل

عودة الى أعلى الصفحة


ذات الرئة Pneumonia
أسباب ذات الرئة :
المقصود بذات الرئة هو حدوث انتان في النسيج الرئوي و هي سهلة العلاج اذا شخصت بشكل مبكر و اكثر حالات ذات الرئة تحدث بعد رشح بسيط و اكثر الفيروسات التي تسبب الرشح الذي يسبق ذات الرئة هي فيروس ال ر س ف و فيروس الانفلونزا و الباراانفلونزا و الادينوفيروس و يمكن لهذه الفيروسات ان تنتقل الى الرئة و تسبب ذات الرئة الفيروسية و بشكل اقل يمكن لفيروسات اخرى مثل فيروس الحصبة وفيروس الحماق وفيروس داء وحيدات النوى ان تسبب ذات الرئة و يمكن ان تنجم ذات الرئة عن الجراثيم ايضا و تنتقل هذه الجراثيم من شخص لآخر عن طريق الرذاذ التنفسي و قد تحدث ذات الرئة الجرثومية بعد اصابة الطفل بانتان فيروسي الذي بدوره يسبب ضعف مؤقت في مناعة الطفل مما يؤدي الى نشاط بعض الجراثيم الموجودة بشكل طبيعي في الجهاز التنفسي للطفل و بالتالي حدوث ذات الرئة

بعض الاطفال الذين لديهم خلل في جهاز المناعة او خلل في جهاز التنفس مثل الاطفال المصابين بالربو او الداء الليفي الكيسي او السرطان او الذين يتلقون معالجة من اجل السرطان هم على استعداد اكبر للاصابة بذات الرئة

اكثر حالات ذات الرئة تشاهد في فصل الخريف و الشتاء و اول الربيع و سبب ذلك هو وجود الاطفال في اماكن مزدحمة في هذه الاوقات مما يسهل انتقال العدوى و ليس هناك علاقة بين درجة حرارة الهواء او مقدار ما يلبسه الطفل من ملابس و ما بين حدوث ذات الرئة كما يعتقد بعض الاهالي


أعراض و علامات ذات الرئة :
تسبب ذات الرئة ارتفاعا في درجة حرارة الطفل و تعرقا قشعريرة ويبدو على الطفل الاعياء و فقد الشهية وعند الرضع تخف الرضاعة ويصبح الطفل شاحبا يبكي اكثر مما سبق اما العلامات الاكثر نوعية لذات الرئة فهي السعال و تسرع التنفس و سحب العضلات ما بين الاضلاع و توسع فتحتي الانف و قد يسمع صوت الصفير او الوزيز عند الطفل و في الحالات الحرجة قد يصبح الطفل مزرقا و اكثر حالات ذات الرئة تشخص بفحص الطفل و احيانا يكون من الضروري اجراء صورة شعاعية للصدر لتأكيد الحالة و تحديد مدى شدة الاصابة

معالجة ذات الرئة :
لا يوجد علاج نوعي لذات الرئة الفيروسية عدا الراحة و الإكثار من السوائل اما مضادات السعال خاصة التي تحتوي على مشتقات المورفين او الكودئين فيجب الا تعطى لان السعال عمل دفاعي يلجأ اليه الجسم للتخلص من المفرزات الالتهابية الضارة بالرئة و تزول اكثر حالات ذات الرئة الفيروسية خلال ايام و قد يستمر السعال لفترة اطول من ذلك

أما ذات الرئة الجرثومية فتعالج بالمضادات الحيوية و بما انه من الصعب التفريق بين ذات الرئة الفيروسية و الجرثومية فقد يلجأ طبيب الاطفال الى وصف المضاد الحيوي للطفل و يجب ان يعطى الدواء للطفل لكامل فترة العلاج حتى ولو شعر الطفل بالتحسن لأن قطع العلاج قد يؤدي الى نكس الحالة و يجب مراجعة طبيب الاطفال اذا ظهر على الطفل المصاب بذات الرئة اي من العلامات التالية و التي تدل على تردي حالة الطفل وهي استمرار الحرارة لاكثر من ثلاثة ايام رغم استخدام المضاد الحيوي او وجود علامات اخرى غير متصلة بذات الرئة مثل احمرار وتورم المفاصل و آلام الظهر و صلابة العنق و الاقياء..... المزيد من التفاصيل


عودة الى أعلى الصفحة


Meningitis التهاب االسحايا
إلتهاب السحايا هو اصابة النسج التي تغلف الدماغ و النخاع الشوكي بالانتان بعامل ممرض ما و احيانا قد يصاب النسيج الدماغي ايضا و يعتبر التهاب السحايا مرضا خطيرا و لكنه نادر الحدوث و اكثر ما يحدث عند الاطفال دون الخمس سنوات من العمر و يكون الشفاء تاما بالتشخيص و العلاج المبكر اما اذا تأخر التشخيص و العلاج فقد يكون المرض مميتا او يسبب عقابيل خطيرة و اخطر انواع التهاب السحايا هو التهاب السحايا الجرثومي و اكثر فئة معرضة لالتهاب السحايا الجرثومي هم الاطفال دون السنتين من العمر و يمكن ان ينجم التهاب السحايا عن عوامل ممرضة اخرى مثل الفيروسات او الطفيليات او الفطور و لا يشكل التهاب السحايا الفيروسي اي خطر عادة الا على الاطفال الذين هم دون ثلاثة اشهر من العمر

تتواجد الجراثيم المسببة لالتهاب السحايا عند الاطفال عادة بشكل طبيعي في الفم والبلعوم عند هؤلاء الاطفال و وجود هذه الجراثيم امر طبيعي عند كل الاطفال و وجودها لا يعني بالضرورة انهم سيصابون بالتهاب السحايا و لكن يحدث التهاب السحايا عند قلة من هؤلاء الاطفال عندما تنفذ هذه الجراثيم الى الدم لسبب ما و تصل بعدها الى السحايا و لا يعرف حتى الآن لماذا يحدث التهاب السحايا عند بعض الاطفال دون غيرهم و لكن من المعروف ان هناك فئات معينة من الاطفال اكثر عرضة لالتهاب السحايا و هم

الرضع و خاصة ممن هم دون الشهرين من العمر وسبب ذلك ان جهازهم المناعي غير مكتمل بعد مما يسهل وصول الجراثيم الى الدم

الاطفال المصابين بالتهاب جيوب متكرر

الاطفال الذين خضعوا لعمل جراحي على الدماغ

الاطفال المصابين بحروق شديدة

الاطفال المصابين ببعض الامراض المزمنة مثل الداء الليفي الكيسي و فقر الدم المنجلي والسرطان و الاطفال الذين يحتاجون لقثاطر وريدية لفترة طويلة

و قد كان تسعون بالمئة من الاطفال المصابون بالتهاب السحايا يموتون قبل ان تكتشف المضادات الحيوية و العشرة بالمئة المتبقين كانوا يعانون من التأخر العقلي او الصمم او الاختلاجات اما الآن فان الامر مختلف والشفاء يكون ممتازا بالعلاج المبكر فحوالي سبعون بالمئة من الاطفال الذين يعالجون من اجل التهاب السحايا الجرثومي يشفون بشكل كامل و لا يزال نقص السمع اكثر المشاكل المشاهدة عند بعض الاطفال الذين شفوا من التهاب السحايا


العلامات التي يجب ان تثير الشبهة بوجود التهاب السحايا هي
:
عند الاطفال الذين عمارهم شهرين فما دون هذه العلامات هي وجود الحرارة نقص الشهية التململ الهياج زيادة البكاء ومن الصعب كشف علامات التهاب السحايا في هذا العمر لذلك يجب الاتصال بطبيب الاطفال عند ملاحظة اي من العلامات السابقة

عند الاطفال ما بين عمر شهرين الى سنتين و هي الفترة التي يحدث فيها التهاب السحايا باعلى نسبة عند الاطفال تكون علامات التهاب السحايا هي الحرارة الإقياء نقص الشهية زيادة نزق الطفل الميل الزائد للنوم حيث يلاحظ ان الطفل لا يمكن تهدأته خلال فترات النزق و لا يمكن ايقاظه خلال نومه

عند الاطفال ما بين عمر سنتين الى خمس سنوات تلاحظ نفس العلامات السابقة اضافة لشكوى الطفل من الصداع و الم الرقبة او الظهر و الانزعاج من النظر الى الضوء


معالجة التهاب السحايا
:
اذا شك طبيب الاطفال بوجود التهاب السحايا عند الطفل فسيقوم باجراء مجموعة من التحاليل الدموية و كذلك سيأخذ عينة من السائل الدماغي الشوكي من الطفل من خلال ادخال ابرة صغيرة في اسفل ظهر الطفل و هي اجراء غير ضار نهائيا ولا يسبب اي عقابيل و اذا تبين من خلال ذلك ان الطفل مصاب فيجب ان يقبل في المشفى و يعطى المضادات الحيوية عن طريق الوريد و تختلف مدة العلاج حسب الجرثوم المسبب

الوقاية من التهاب السحايا
:
هناك بعض انواع السحايا يمكن الوقاية منها بواسطة اللقاحات او المضادات الحيوية و اهم هذه اللقاحات هو لقاح جرثومة المستدمية النزلية وهي من اكثر الجراثيم إحداثا لالتهاب السحايا و هناك لقاح الرئويات ايضا الذي يجب ان يعطى للوقاية من التهاب السحايا عند الاطفال المصابين بفقر الدم المنجلي و نقص المناعة و امراض اخرى مزمنة

ماذا تفعل اذا تعرض طفلك لمريض مصاب بالتهاب السحايا ؟؟
اذا تعرض طفلك لطفل آخر مصاب بالتهاب السحايا في المنزل او في الحضانة و كان سبب التهاب السحايا عند ذلك الطفل هو جرثومة السحائيات او المستمية النزلية فيجب ان يعطى طفلك دواء يقيه من الاصابة اسمه الريفامبيسين وحتى الكبار يمكن ان يأخذوا هذا الدواء ايضا و اذا لاحظت اي من علامات التهاب السحايا على طفلك يجب ان تخبر طبيب الاطفال حتى لو كان طفلك يتلقى الريفامبيسين

عودة الى أعلى الصفحة

 

الإسهال عند الأطفال
 

 

تعريف الإسهال :
هو حالة مرضية تتميز بتحول البراز المتماسك إلى براز سائل مع زيادة عدد مرات التبرز إلى 3 مرات يوميا" أو اكثر.و يؤدي الإسهال إلى فقدان الماء و الأملاح من جسم الطفل إذا لم يعالج بسرعة .

أسباب الإسهال :
ينجم الإسهال عن عوامل ممرضة تدخل إلى الأمعاء عن طريق فم الطفل عندما يمسك بأشياء غير نظيفة ويضعها في فمه أو عندما يتناول طعاما" ملوثا"، و أهم هذه العوامل الممرضة هي الفيروسات و الجراثيم و الطفيليات.

أخطار الإسهال :
أهم أخطار الإسهال هي التجفاف و سوء التغذية و الوفاة ، و يحدث التجفاف بسبب فقد الماء و الأملاح أما سوء التغذية فينجم عن الإسهال المزمن، و تحدث الوفاة بسبب التجفاف أو سوء التغذية الشديدين.

علاج الإسهال و التجفاف :
علاج الإسهال الحاد غير المترافق مع التجفاف: و يبقى الطفل هنا بحالة جيدة و تكون شهيته للطعام جيدة و يقوم بنشاطه المعتاد بشكل طبيعي و يكون العلاج بإعطاء محلول الأملاح اوزمو 4 عن طريق الفم وذلك بأن يعطى الطفل كمية من هذا المحلول بعد كل إسهال حسب الجدول التالي:

 

عمر الطفل
 

كمية محلول الأملاح الواجب إعطاؤها بعد كل تبرز مائي
 

اقل من سنتين

أي ما يعادل كأس شاي50 - 100مل

من 2 – 10 سنوات

أي ما يعادل كأسان شاي100- 200مل

اكثر من 10 سنوات

حسب طلب الطفل

ويجب إعطاء محلول الأملاح ببطء خاصة في حال وجود الاقياء.أما الأدوية الأخرى المضادة للإسهال فليست ضرورية إلا إذا رأى الطبيب غير ذلك.

وتستمر الأم بإعطاء الطفل تغذيته العادية خاصة الإرضاع الطبيعي و إعطاء المحلول حتى توقف الإسهال مع كون حالة الطفل جيدة ، أما إذا ظهرت أحد علامات الخطورة على الطفل فيجب على الأم مراجعة الطبيب أو المركز الصحي و علامات الخطر هي:

زيادة عدد مرات التبرز المائي رغم العلاج ، الاقياء المتكرر ، رفض الرضاعة أو الطعام ، العطش الشديد ، ظهور الدم في البراز، و سوء حالة الطفل العامة.


علاج التجفاف الخفيف و المتوسط :

تكون حالة الطفل المصاب بالتجفاف المتوسط قد بدأت تسوء مع ظهور علامات العطش الشديد و الهياج و التململ و غؤور العينين و قلة الدمع و البول.و يجب على الأم هنا الاستمرار بإعطاء محلول الأملاح بكميات اكبر و لكن يجب عليها مراجعة الطبيب أو المركز الصحي فورا" لوضع خطة العلاج.

علاج التجفاف الشديد :
ويكون الطفل هنا بحالة سيئة و يبدو عليه الخمول و جفاف الفم رفض الطعام و الشراب مع اقياء و إسهال شديدين و عينان غائرتان بشدة، و هنا يجب إحالة الطفل إلى المشفى بسرعة.

الوقاية من الإسهال :
و تكون باتباع ما يلي:

1- النظافة الشخصية و غسل اليدين بشكل متكرر.

2- استخدام الماء النظيف للشرب.

3- الاهتمام بنظافة الطعام و تحضيره بطريقة صحية سليمة.

4- التغذية السليمة و المتوازنة و خاصة الإرضاع الوالدي.

5- الالتزام ببرنامج التلقيح ضد الأمراض السارية.

6- عدم ترك الطفل يلهو بأشياء غير نظيفة و الاهتمام بنظافة اللهاية بشكل خاص.

الوقاية من التجفاف :
و تكون باتباع ما يلي :

1- البدء بإعطاء محلول الأملاح فورا" عند إصابة الطفل بالإسهال.

2- مراجعة الطبيب في حال عدم تحسن الطفل أو ظهور إحدى علامات الخطر
 

    للمزيد من التفاصيل حول الإسهال و التجفاف يرجى الضغط هنا

عودة الى أعلى الصفحة

الدكتور رضوان غزال

last update 11/08/2007

 

الصفحة الرئيسية


سجل إعجابك بموقعنا على الفيسبوك :
 
شارك مع أصدقائك :
روابط مختارة :
الصفحة الرئيسية الموقع الجديد الإستشارات الطبية مكتبة الفيديو
مخططات النمو منتدى صحة الطفل تابعنا على الفيسبوك تابعنا على تويتر