تشقق و شرخ حلمة الثدي أو البز عند الأم المرضع nipple fissures

 

لا يجب أن يكون الإرضاع الوالدي مؤلماً ! و يمكن أن تشعر الأم ببعض القساوة في الثدي في البدء الذي يزول تدريجياً 

الوقاية من احتقان الثدي وتشقق الحلمة وإنتانات أنسجة الثدي:

 

لكي يتمكن الطفل من الرضاعة بشكل جيد يجب أن يكون قادراً على إدخال الحلمة والأنسجة المحيطة بها بصورة جيدة في الفم.. ولا يمكن نجاح الرضاعة في حال غؤور أو تسطح حلمة الثدي وبالتالي لا يتمكن الطفل من إفراغ حليب الثدي بصورة كاملة وعندها يحتقن الثدي مما يؤدي لتشكل دائرة معيبة حيث يزداد غؤور الحلمة بسبب احتقان الثدي وتزداد صعوبة إفراغ الحليب من الثدي بسبب زيادة صعوبة رضاعة الطفل.. ويجب أن تتعلم الأم طريقة حلب الثدي و عصره في حال احتقانه وعندها يتمكن الطفل من الرضاعة بصورة أفضل وتتراجع درجة احتقان الثدي تدريجيا.

إن احتقان الثدي يفشل رضاعة الطفل ليس نتيجة لصعوبة التقاط حلمة الثدي والأنسجة المحيطة بها فقط، بل كذلك لضغط الثدي على انف الطفل مما يعيق تنفسه وبالتالي اضطرار الطفل للتوقف عن الرضاعة عدة مرات لأخذ وجبته من الثدي وبالتالي زيادة إحباطه، ويجب تنبيه الأم لذلك بحيث يمكن أن تتعلم ضرورة إبعاد الأنسجة الرخوة للثدي على انف الطفل لتسهيل متابعة عملية الرضاعة.

إن قلة خبرة الأم بتقنيات الإرضاع قد تؤدي لإصابة حلمتها بالتشقق.. فالطفل أثناء الرضاعة يجب أن يلتقم الحلمة والأنسجة المحيطة بها من الهالة داخل فمه.. وبالتالي فإن توليد ضغط سلبي بسيط داخل الفم يمكن أن يجعل الثدي يسكب حليبه بصورة دورية متجاوبا مع حركات الرضاعة لفم الطفل.. إلا أن قلة خبرة الأم أو احتقان الثدي يجعل الطفل يلتقم حلمة الثدي فقط الأمر الذي يصعّب عملية انسكاب الحليب داخل الفم لعدم ضغط الفم على جيوب الحليب تحت الأنسجة الرخوة المحيطة بحلمة الثدي، وبالتالي تتعرض الحلمة لحركات مضنية شديدة داخل فم الطفل ومن ثم تسحجها وتشققها.. إن تشقق الحلمة شديد الألم وتُنصح الأم ذات الثدي المصاب بذلك بضرورة عدم تلقيم هذا الثدي لفم الطفل حتى شفاء الحلمة ولكن يجب حلب هذا الثدي وقاية من عدم إصابته بالاحتقان ولضرورة الاستفادة من الحليب المحلوب في تغذية الطفل بواسطة الملعقة باستخدام أواني نظيفة وطاهرة.. كما أن الجراثيم المرضية قد تدخل إلى أنسجة الثدي عبر تشققات الحلمة للتكاثر في جيوب غدد الثدي وبالتالي تشكل خرّاج الثدي الذي يتميز بارتفاع الحرارة وألم الثدي.. وعند الشك بتشكل خرّاج الثدي يجب إحالة الأم للمعالجة الطبية مع ضرورة حلب الثدي المصاب وإرضاع الطفل من الثدي الآخر ريثما تتم شفاء الإصابة.

يقوم الطفل بالرضاعة من الثدي وفقا للمراحل التالية:

  1. التقاط الحلمة

  2. سحب الحلمة والهالة داخل الفم

  3. حصر الحلمة والهالة بين اللسان وشراع الحنك

  4. الضغط على الهالة وقاعدة الحلمة.

يُعتبر احتقان الثدي وتشقق الحلمة من المشاكل الصغيرة نسبيا والتي يمكن تدبيرها بسهولة ولكن في حالة إهمالها أو التأخر بتدبيرها فقد تؤدي لمشاكل أكثر خطورة تهدد متابعة الأم للإرضاع الطبيعي.

هناك عدة أسباب لتشقق الحلمة عند الأم المرضع :

  1. إصابة الطفل بفطريات الفم أو الكانديدا و التي تتظاهر بشكل بقع بيضاء داخل فم الرضيع و عند الرضاعة تنتقل العدوى لحلمة الأم و تتشقق , و العلاج يكون بإعطاء مضاد فطري للطفل عن طريق الفم لمدة عشرة أيام مثل الميكوستاتين و تطبيق مرهم مضاد للفطور على الحلمة بعد كل رضعة مثل الـ نيستالوكال

  2. عدم وضع الطفل بشكل صحيح على الثدي : فالطفل لا يجب أن يلتقط الحلمة فقط و إنما يجب أن يرضع من كامل اللعوة و اللعوة هي الهالة البنية المحيطة بالحلمة

  3. عدم الاعتناء بصحة الحلمة بعد الرضعة كتركها تتعرض لتغيرات درجة الحرارة لفترة مما يسبب تشققها و العلاج هنا بتنظيف الحلمة بعد كل رضعة بالماء الدافئ ثم تجفيفها و تغطيتها و تطبيق مرهم مرمم كالـ بيبانتين

  4. سوء تطبيق بعض المواد المنظفة المخرشة للحلمة و كثرة استخدام الصوابين و المطهرات عليها , و هذا يسبب تخرشها و تشققها و قد تتطور الحالة لانتان و خراج الثدي بالعنقوديات

  5. أحياناً يحدث انتان بالعنقوديات نتيجة تسحجات بسيطة في الحلمة و تعالج بمرهم مضاد للعنقوديات من صنف الفوسيدين و تخفيف الرضاعة منها

نصائح أخرى :

تسطح الحلمة و انقلابها :

حلمة طبيعية     حلمة مسطحة 

  حلمة منقلبة للداخل

تسطح أو انقلاب الحلمة قد يسبب صعوبة الرضاعة :

الدكتور رضوان غزال

last update 12.08.2007

 

الصفحة الرئيسية


سجل إعجابك بموقعنا على الفيسبوك :
 
شارك مع أصدقائك :
روابط مختارة :
الصفحة الرئيسية الموقع الجديد الإستشارات الطبية مكتبة الفيديو
مخططات النمو منتدى صحة الطفل تابعنا على الفيسبوك تابعنا على تويتر