أسئلة و أجوبة حول الحياة اليومية للطفل و المريض المصاب بداء بهجت

BEHÇET’S DISEASE

 

 

كم من الوقت سيستغرق علاج مرض بهجت ؟
لا توجد إجابة محددة لهذا السؤال إلا أنه بصفة عامة يمكن إيقاف العلاج بالأدوية المثبطة للجهاز المناعي بعد سنتين على الأقل من العلاج أو إذا استمر المرض في حالة خمود لمدة أكثر من سنتين.
إلا أنه في مجموعة الأطفال خاصة أولئك الذين يعانون من التهابات في العين والأوعية الدموية، قد يكون من الصعب إخماد نشاط المرض. ولذا قد يستمر العلاج لمدة طويلة ولكن في هذه الحالة غالباً ما قد يغير الطبيب المعالج في جرعة الدواء أو نوعه تبعاً لشدة نشاط المرض.

وماذا عن العلاج الشعبي / غير التقليدي لمرضى داء بهجت ؟
لا يوجد دور لمثل هذا العلاج في مداواة مرض بهجت.

هل من الضروري عمل المتابعة الدورية للمصابين بداء بهجت ؟
نعم من الهام جداً عمل متابعة دورية لنشاط المرض والعلاج المستخدم وبصفة خاصة في الأطفال الذين يعانون من التهاب العين حيث ينصح دائماً بالمتابعة الدورية مع أخصائي العيون. وتعتمد عدد مرات المتابعة على نشاط المرض وجرعات الأدوية المستخدمة.

إلى متى سيستمر مرض بهجت ؟  و ما هي تطوراته على المدى البعيد؟
ليتنوع مسار المرض بين فترات من الخمود والنشاط، ولكن بصفة عامة يخمد نشاط المرض تدريجياً مع مرور الوقت, و لا توجد معلومات كافية عن تطور المرض على المدى البعيد في الأطفال ولكن الأدلة المتوفرة تشير إلى أن عدد كبير من المرضى لا يحتاجون إلى العلاج بأية أدوية. إلا أن الأطفال الذين يعانون من تأثر العين، الجهاز العصبي، الأوعية الدموية يحتاجون إلى رعاية خاصة ومتابعة دورية وبصفة عامة يكون المرض أكثر نشاطاً في الذكور عنه في الإناث وغالباً ما تتأثر العين في أول سنة من المرض. وفى حالات نادرة قد يكون مرض بهجت مميتاً ويحدث ذلك بسبب التهاب الأوعية الدموية (والتي قد تؤدى إلى تمزق بعض الشرايين أو الأوردة مثل الشريان الرئوي)، أو بسبب إصابة الجهاز العصبي بدرجة كبيرة أو حدوث تقرحات وثقوب بجدار الأمعاء (وينتشر ذلك في الأطفال اليابانيين بصفة خاصة). ولعل تأثر العين هو الأكثر أهمية وإعاقة على المدى الطويل خاصة إذا كان الالتهاب شديداً. كذلك قد يسبب العلاج بالكورتيزون تأخر نمو الطفل.

هل من الممكن أن يشفى المريض أو الطفل تماماً من مرض بهجت ؟
نسبة قليلة من الأطفال قد تشفى تماماً من المرض ولكن معظم الأطفال غالباً ما يتمتعون بفترات طويلة من خمود المرض.

كيف يؤثر مرض بهجت على حياة الطفل و المريض والعائلة؟
مثله في ذلك مثل باقي الأمراض المزمنة، فقد يؤثر مرض بهجت على حياة الطفل والأسرة وإذا كان المرض ليس نشطاً وبدون تأثر أي من الأعضاء خاصة العينين فغالباً ما تحيا الأسرة حياة طبيعية، ولعل المشكلة الوحيدة التى قد تطرأ من وقت لآخر هي تقرحات الفم والتي قد تكون مؤلمة، وقد يكون لها أثر كبير على تناول الطعام والشراب نظراً لما تسببه من ألم بينما تشكل إصابة العين مشكلة كبيرة سواء للطفل أو للأسرة.

ماذا عن ذهاب الطفل المصاب بمرض بهجت إلى المدرسة؟
من الضروري أن يذهب الطفل على الذهاب إلى مدرسته وبصفة عامة إذا لم تكن هناك أية إصابات في العينين أو أعضاء الجسم فيمكن للطفل الذهاب إلى مدرسته بصورة عادية بينما قد يحتاج الطفل إلى برنامج تعليمي خاص إذا حدث تأثر لعينيه.

وماذا عن الرياضة؟
يمكن للطفل ممارسة النشاط الرياضي إذا كان المرض يتركز أساساً في الجلد والأنسجة الرخوة المبطنة له. وينصح بالراحة وتجنب الرياضة أثناء فترات نشاط المرض والتهاب المفاصل بصفة عامة في مرض بهجت لا يستمر لمدة طويلة ولا يترك أية آثار على المفصل ويمكن للطفل الرجوع لممارسة الرياضة عقب زوال أعراض الالتهاب بينما ينصح الأطفال الذين يعانون من التهابات العينين والأوعية الدموية بالحد من نشاطهم البدني كما ينصح المرضى خاصة أولئك المصابون بتأثر الأوعية الدموية في الأطراف السفلية بعدم الوقوف لمدة طويلة.

وماذا عن الطعام؟
لا ينصح بأية قيود على الطعام الذي يتناوله الطفل.

هل تؤثر تغيرات الطقس على نشاط مرض بهجت ؟
لا، لا يوجد أي دليل على أن الطقس أو تغيرات الجو من الممكن أن تؤثر على المرض.

هل يستطيع الطفل المصاب بمرض بهجت أخذ التطعيمات واللقاحات المقررة له؟
يجب أن يحدد الطبيب المعالج أية تطعيمات يأخذها الطفل. وإذا ما كان الطفل يأخذ علاجاً مثبطا للجهاز المناعي مثل عقارات الكورتيزون، الآزاثيوبرين، سيكلوسبورين أو سيكلوفوسفاميد، مضاد ت ن فAnti TNF  ، فإن استخدام التطعيمات التى تحوى فيروسات مضعفة (مثل التطعيمات ضد الحصبة الألمانية، الحصبة، التهاب الغدة النكفية، شلل الأطفال "نقط الفم/سابين") يجب أن يؤجل.
بينما يمكن إعطاء التطعيمات التى لا تحتوى على أية فيروسات حية مثل التطعيم ضد التيتانوس، الدفتريا، شلل الأطفال (حقن/سولك)، التهاب الكبد الوبائي ب، الالتهاب الرئوي، الالتهاب السحائي، الهيموفيلاس حيث أنها تحوى فقط أجزاء من البروتين المكون للميكروب.

وماذا عن حياة المريض الزوجية و تأثير مرض بهجت على الحامل و الحمل؟
من العوامل الهامة التى قد تؤثر على حياة المريض الزوجية هي القرح التى قد تظهر على الأعضاء التناسلية والتي تكون مؤلمة، ومتكررة. ونظراً لأن المرض يكون أقل شدة في الإناث فإنه من المتوقع دائماً أن معظم المرضى الإناث سوف يحملون وينجبون أطفالاً بصورة طبيعية , و قد سجلت حالات قليلة لطفح جلدي (حبوب ) عند بعض ولدان الأمهات المصابات بداء بهجت.
أما في المرضى الذين يأخذون أدوية مثبطة للجهاز المناعي فينصح لهم باستخدام وسيلة لمنع الحمل طوال فترة العلاج بهذه العقاقير، ولذا يجب استشارة الطبيب المعالج سواء بالنسبة للوسيلة المناسبة لمنع الحمل أو إذا حدث حمل.

 الدكتور رضوان غزال MD, FAAP

last update 12.03.08

اقرأ ضمن نفس الموضوع :

  ما هو مرض أو داء بهجت و ما هي أسبابه ؟

  ما هي أعراض مرض بهجت و كيف يكشف ؟

  كيف يتم تشخيص داء بهجت ؟

  ما هي معالجة مرض بهجت ؟

 
Google
 

www.childclinic.net - © All rights reserved | جميع الحقوق محفوظة © عيادة طب الأطفال

الصفحة الرئيسية

مصدر المعلومات : الجمعية الأوروبية لأمراض المفاصل عند الأطفال


سجل إعجابك بموقعنا على الفيسبوك :
 
شارك مع أصدقائك :
روابط مختارة :
الصفحة الرئيسية الموقع الجديد الإستشارات الطبية مكتبة الفيديو
مخططات النمو منتدى صحة الطفل تابعنا على الفيسبوك تابعنا على تويتر